Close
(0) items
You have no items in your shopping cart.
All Categories
    Filters
    Preferences
    Search

    تأثير الطاقة الحيوية على جسم الإنسان

    من المعروف ان كل شئ له طاقة و له تأثير على الإنسان و جسمه ، و الطاقة هى الكهرباء التى تمكن الإنسان من الحياة ، حيث إن بدون طاقات حياتية يموت كل شئ و يدخل الكون فى سبات ، فالطاقة هى المحرك الأساسى لكل شئ ،و توجد فى كل مكان .
    كما أن جسم الإنسان يحيطه مجال كهلاومغناطيسى ، بسبب يحدث العديد من التفاعلات داخل جسم الإنسان ، حيث يوجد دتخل الجسم العديد من المعادن ، تلك المعادن لها قدر على التمغنط ، و بسبب وجود الأعصاب داخل جسم الكائن الحى فإنه يوجد كهرباء ، و من خلال كل ما سبق فذلك هو السبب فى تولد مجال كهربائي و مجال مغناطيسى ، حيث ان المجال الكهرومغناطيسى
    هو الذى يوضح و يبين قوة الإنسان و مدى صحته .
    و الطاقة الحيوية هى عبارة عن موجات كهرو مغناطيسية ، تتركز حول جسد الإنسان المادى فتسمى الهالة ، و تتخللها مسارات طاقة رئيسية و متفرعة و متشعبة بشكل كبير ، هذه المسارات تتنفس الطاقة و توصلها للجسد المادى عند اسندادها تحدث الأمراض و التعب النفسي و الجسدى .
    و يوجد داخل جسم الإنسان فى منطقة الحلق و الرقبة طاقة سلبية ، تلك التى تسبب للإنسان الإكتئاب و الحزن ،و مع مرور الوقت تضعف قدرة هذه المناطق ، و تلك تسمى بالطاقات المدمرة التى تعمل على تدمير الخلايا ،و تظهر بشكل واضح على الإنسان من خلال ظهور مشاكل و قصور فى الغدة الدرقية ،و هنا يأتى دور الطاقة الحيويه فى استبدال تلك الطاقات السلبية التى تعمل على تدمير الخلايا بطاقات إيجابية تجعل الجسم يقوم بنشاطه و تقوم بتنشيط و إحياء الخلايا التى تم تدميرها .
    و كما ذكرنا فى السابق بإن الطاقة الحيوية هى عبارة عن مجال كهرومغناطيسى ، بناء على ذلك فإن المجال المغناطيسى يظهر قوته بوضوح على شكل هالة ، و الهالة هى انعكاس لصحة الإنسان ، حيث تظهر على الهالة صحة كل شئ و العمليات الحيوي تظهر فيها و كذلك ايضا تظهر المشاكل .
    و ترى الهالة على شكل ضبابى بيضاوى حول الجسم كله ،و يوجد مسافة ضبابية ملونة تنطلق من الجسن إلى ربع متر حول الجسم ،و ممكن أكثر من ربع متر لتشكل الشكل البيضاوى حول الجسم الذى يعرف بأسم الهالة .
    و بعد الصلاة و العبادات أو التسبيح أو التانل الروحى القوى يحدث اتساع قوى و ملحوظ بالهالة .

    تعرف على الأمراض التى يمكن للطاق الحيوية أن تعالجها

    فى حقيقة الأمر فإن الطاقة الحيوية تعالج عددا من الأمراض التفسية مثل الإكتئاب و الوسواس القهرى و العصبي و التوتر ،و ايضا تعالج الأمراض العضوية مثل البرد و الكحة و ارتفاع درجة الحرارة و السكر و ارتفاع ضغط الدم ، حيث إن الطاق السلبية لها دور كبير فى الإصابة بتلك الأمراض .

    حيث أن بعض الحالات يكون أغلبها أمراض و مشاكل نفسية ،و يتم علاج تلك الحالات بتفريغ الطاقة السلبية و تبديلها بالطاقة الإيجابية ، و تكون نسبة الشفاء بالطاقة الحيوية 100% ،و لكن لا يعلم الكثير من الناس العلاج بالطاقة الحيوية ، و لا يدركون ايضا ما تأثير تلك الطاقة السلبية على جسم الإنسان و كذلك المكان الذى يحيط بالشخص مما يجله عرضة لعدد من المشاكل و الأمراض الجسدية

    Leave your comment
    Blog archive